عندما إلتقيت عمر بن الخطاب

كان في السادسة والعشرين عندما أصابته دعوة النبي صلى الله عليه وسلم في قلبه : اللهم أعز الإسلام بأحب الرجلين إليك ، عمر بن الخطاب أو عمرو بن هشام ! هكذا بدأت الحكاية ، دعوة جذبته من ياقة كفره إلى نور الإسلام ، وانتشلته من مستنقع الرذيلة إلى قمة الفضيلة ، واستلته من دار الندوة إلى دار الأرقم .

4.800 ر.ع

الشحن يتم حسابه عند الدفع.
نفدت الكمية
الأحد,الإثنين,الثلاثاء,الأربعاء,الخميس,الجمعة,السبت
يناير,فبراير,مارس,أبريل,مايو,يونيو,يوليو,أغسطس,سبتمبر,أكتوبر,نوفمبر,ديسمبر
لا تتوفر عناصر كافية. بقي [max] فقط.
سلة التسوق
توصيل مجاني لجميع الطلبات التي تزيد عن [money]
أضف [money] لتحصل على توصيل مجاني!
تهانينا! استحققت الشحن المجاني!

سلة التسوق فارغة.

العودة للمتجر

إضافة ملاحظات للطلبتحرير ملاحظات الطلب
أضف قسيمة

أضف قسيمة

سيتم تطبيق رمز القسيمة في صفحة الدفع

عندما إلتقيت عمر بن الخطاب

4.800 ر.ع